Make your own free website on Tripod.com

Ruwais Secondary Boys School مدرسة الرويس الثانوية للبنين

Groups Activity أنشطة الجماعات
 

اختر أحد أقسام الموقع


تعريف بالصحة النفسية 



الصحة النفسية Mental Health

علم الصحة النفسية هو الدراسة العلمية للصحة النفسية وعملية التوافق النفسي ، وما يؤدي إليها وما يحققها ، وما يعوقها ، وما يحدث من مشكلاات وأضطرابات وأمراض نفسية ، ودراسة أسبابها وتشخيصها وعلاجها والوقاية منها .

إن علم النفس بصفة عامة يدرس السلوك في سوائه وانحرافة علم النفس يخدم علم الصحة النفسية من خلال دراساته العلمية عن طريق الوقاية والعلاج .

الصحة النفسية Mental Health

يمكن تعريف الصحة النفسية Mental Health بأنها حالة دائمة نسبيا ، يكون فيها الفرد متوافقا نفسيا (شخصيا وانفعاليا واجتماعيا أي مع نفسه ومع بيئته ) ويشعر بالسعادة مع نفسه ، ومع الآخرين ، ويكون قادر على مواجهة مطالب الحياة ، وتكون شخصيته متكاملة سوية ، ويكون سلوكه عاديا ، ويكون ، ويكون حسن الخلق بحيث يعيش في سلامة وسلام

الصحة النفسية هي القدرة علي التعامل مع مطالب الحياة اليومية دون أن يرهق نفسه أو أن يبذل من طاقته أكثر مما يستطيع أو يتطلبه الموقف ، ومن ثم يستشعر أنه كفء للمواقف المختلفة ويستطيع أن يتعامل معها بإيجابيه وبانتظام وأن يفكر بوضوح ويسيطر علي انفعالاته ويفي بالتزاماته ويستمتع بالحياة وتكون له بأغلب الناس في محيطه علاقات سويه ، ومن ثم يحس سلاما داخليا ويرضى عن نفسه ويعيش في وفاق معها

د: حامد عبد السلام زهران الصحة النفسية والعلاج النفسي

د: حامد عبد السلام زهران التوجيه والإرشاد النفسي

 

 

والصحة النفسية حالة إيجابية تتضمن التمتع بصحة العقل وسلامة السلوك ، وليست مجرد غياب أو الخلوأوالبراء من أعراض المرض النفسي وأنظر إلى تعريف منظمة الصحة العالمية للصحة " بأنها حالة من الراحة الجسمية والنفسية والاجتماعية وليست مجرد عدم وجود المرض.

الصحة النفسية Mental Health شقان :

أولهما شق نظري علمي يتناول الشخصية والدوافع والحاجات وأسباب الأمراض النفسية وأعراضها وحيل الدفاع النفسي والتوافق ،وتعليم الناس وتصحيح المفاهيم الخاطئة وإعداد وتدريب الأخصائيين والقيام بالبحوث العلمية .

والشق الثاني تطبيقي عملي يتناول الوقاية من المرض النفسي وتشخيص وعلاج الأمراض النفسية

السوية ( العادية ) Normality

السوية هي القدرة على توافق الفرد مع نفسه ومع بيئته والشعور بالسعادة وتحديد أهداف وفلسفة سليمة للحياة يسعي لتحقيقها .

والسلوك السوي هو السلوك العادي أي المألوف والغالب علي حياة غالبية الناس .

والشخص السوي هو الذي يتطابق سلوكه مع سلوك الشخص العادي في تفكيره ومشاعره ونشاطه ويكون سعيدا ومتوافقا شخصيا وانفعاليا واجتماعيا .

اللاسوية ( الشذوذ ) Abnormality

اللاسويةحالةمن الإنحراف عماهوعادي والشذوذ عما هو سوي .

واللاسوية حالة مرضية فيها خطر علي الفرد نفسه أو على المجتمع تتطلب التدخل لحماية الفرد وحماية المجتمع منه .

والشخص اللاسوي هو الشخص الذي ينحرف سلوكه عن سلوك الشخص السليم العادي في تفكيرة ومشاعره ونشاطه ويكون غير سعيد وغير متوافق شخصيا وانفعاليا واجتماعيا .

 

 

 

معايير السوية واللاسوية :

يعتبر السلوك سويا أو غير سوي حسب المعايير التالية :

المعيار الذاتي : حيث يتخذ الفرد من ذاته إطار مرجعي يرجع إليه في الحكم على السلوك بالسوية والاسوية

المعيار الاجتماعي : حيث يتخذ من مسايرة المعايير الاجتماعية أساسا للحكم على السلوك بالسوية أو اللا سوية . فالسوي هو المتوافق اجتماعيا واللاسوي هو غير المتوافق اجتماعيا.

المعيار الإحصائي : حيث يتخذ المتوسط أو المنوال أو الشائع معيار يمثل السوية وتكون اللاسوية هي الانحراف عن هذا المتوسط بالذائد أو الناقص .

المعيار المثالي : حيث يعتبر السوية هي المثالية أو الكمال أو ما يقرب منه ، واللاسوية هي الانحراف عن المثل الأعلى أو الكمال

_______________

1- د: حامد عبد السلام زهران الصحة النفسية والعلاج النفسي

2- د: أحمد عكاشة الطب النفسي المعاصر

 

 

 

خصائص الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية :

تتميز الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية بعدة خصائص تميزها عن الشخصية المريضة وفيما يلي أهم هذه الخصائص :

1- التوافق :

2- الشعور بالسعادة مع النفس

3- الشعور بالسعادة مع الأخرين

4- تحقيق الذات واستغلال القدرات

5- القدرة على مواجهة مطالب الحياة

6- التكامل النفسي

7- السلوك العادي

8- حسن الخلق

9- العيش في سلامة وسلام

العاملون في ميدان الصحة النفسية

العمل في ميدان الصحة النفسية يجب أن يكون في شكل فريق يضم :

 

المعالج النفسي : Psychotherapist ويتخرج في أحد أقسام علم النفس ويتخصص في الصحة النفسية والعلاج النفسي ، ويجب أن يزود بالقدر الكافي من المعلومات الطبية التي يحتاج إلي معرفتها في العلاج النفسي .

 

الأخصائي النفسي : Psychogogist ويتخرج في أحد أقسام علم النفس بالجامعة . ويختص بالقياس التفسي وإجراء الاختبارات ودراسة سلوك العميل واتجاهه العام ومساعدة المعالج النفسي

 

الطبيب النفسي Psychiatrist : ويتخرج من كلية الطب ثم يدرس علم النفس وعلاج الأمراض النفسية وقد يتخصص في الأمراض النفسية والعصبية . ويهتم أكثر من غيره بالتشخيص الطبي النفسي وبالعلاج الجسمي والعلاج بالأدوية والعلاج الجراحي .

 

الأحصائي الاجتماعي النفسي Psychiatric Social Worker ويتخرج في أحد أقسام أو معاهد الحدمة الاجتماعية ، ويؤهل تأهيلا خاصا في علم النفس . ويختص بإجراء المقابلة الأولى مع المريض وأسرته ومحل عمله والمؤسسات الاجتماعية المختلفة وبالبحث الاجتماعي وينظم معظم أوجه نشاط العيادة النفسية ، وقد يساهم في العلاج النفسي .

 

المساعدون النفسيون : مثل أخصائي القياس النفسي والتدريب على الكلام وأحصائي العلاج بالعمل والعلاج باللعب .... إلخ

الممرضون النفسيون : ويتخرجون في معاهد التمريض . ويدرسون ويتدربون على التمريض النفسي . ويلعبون دورا هاما في العلاج النفسي حيث يقضون أكبر وقت مع المريض ويخنصون بتسجيل السلوك اليومي وسير العلاج وتقدمه والمشاركة في بعض أشكال العلاج مثل العلاج بالصدمات والعلاج النفسي الجماعي وتهيئة المناخ النفسي المواتي للصحة النفسية والشفاء

آخرون : وبالإضافة إلى هؤلاء نجد المربين والوالدين وعلماء الدين وغيرهم يستطيعون الإسهام في الصحة النفسية على المستوى الوقائي والإنمائي .

ويجب أن يكون كل العاملين في ميدان الصحة النفسية متمتعين هم أنفسهم بالصحة النفسية

____________

د: حامد عبد السلام زهران التوجيه والإرشاد النفسي

د: حلمي أحمد حامد مبادئ الطب النفسي

 

 

 

الصحة النفسية في الأسرة :

وأن الأسرة نظام نصف مغلق يتكون من أوضاع وأدوار يحددهاالمجتمع لذلك فإن الأزمات الأسرية تنبع من المجتمع و من الأسرة في وقت واحد و يرى البعض الآخر أن الأزمات الاسرية ما هي إلاّ إضرابات تحدث أثناء الحياة الروتينية للأسرة وأن هذه الاضطرابات تعتبر أحداثا ضاغطة تتفاوت من حيث الشدة و بالتالي تتفاوت الذي تتعرض له ولقد تعرض هيل لمصطلح آخر هو مقدار الأزمة ويقصد به أن درجة التوتر والفوضى والعجز في نسق الأسرة يؤدي إلى تفاوت في مقدار الأزمة من اللاأزمة الى ألى أقصى درجات الأزمة وبالطبع لا تعني حالة{الأزمة}غياب المشاكل والقلاقل في الأسرة ،بل يقصد به أن المشكلة التي تتعرض لها الأسرةلا تتعارض مع الحياة اليومية إلى حد ما 0 وهنا يجب أن نأخذ في الإعتبار قدرة الأسرة على مواجهة الازمة ،وقد استخدمت مصطلحات عديدة في هذا الصدد مثل نمط التكيف ومستوى التكيف والشفاء من الأزمة ومستوى إعادة تنظيم الأسرة وقد استخدم هانس1945م مصطلح التكامل والاتزان للتخلص من الأزمة في عملية أطلق عليها القوة التجديدية للأسرة بهدف تحقيق الأستقرار و التكيف الاسري 0 أما جلاسر فقد وضعا تصنيفا مع الازمة يتضمن ثلاث مراحل متتالية :مرحلة الإحتواء و تتضمن الاندماج أو المشاركة في الحياة الاسرية عن طريق أفراد الاسرة ،ثم مرحلة التكامل و تتعلق بالدور التساندي او الدور العاطفي الاجتماعي لأفراد الاسرة ،وأخيرا مرحلة التكيف وتتمثل في قابلية كل فرد في الاسرة على تغييراستجابته لتخطي الازمة و الخروج منها

 

 

 

صراع الأجيال:

ينشأ الصراع بين جيل الآباء وجيل الأبناء نتيجة لاختلاف المعايير والقيم في جيل كل منهما ، أو نتيجة لاختلاف جنسية الأطفال ( المهاجرين المستوطنين في بلد آخر ) أو مكان النشأة الاجتماعية بين الآباء الريفيين وبين الأبناء المولودين في المدينة. كما أن اختلاف الآباء عن الأبناء في مستوى التعليم والثقافة العامة يؤدي إلى تضارب الأفكار والآراء بين الجيلين . بالإضافة إلى رفض الآباء للمفاهيم الجديدة التي تتعلق بالحب والزواج والترفيه والعمل والاختلاط بين الجنسين وأهمية رأي الفتاة في اختيار شريك حياتها . فالآباء يتوقعون من أبنائهم أن يطيعوهم طاعة عمياء وأن يتبعوا العادات والتقاليد التي درجوا عليها مما أدى إلى خلق مناخ من الشد والجذب بين الجانبين بصورة تهدد الأبناء بصفة خاصة ومن مظاهر التمرد والانحراف السلوكي للشباب الإنتاج لهذا التعصب من جانب الآباء وعدم المرونة في فهم الشباب وفهم التغيرات التي تحدث في المجتمع من حوله فالأبناء يصادفهم خارج المنزل أنماط للسلوك تختلف كثيرا عن السلوك الذي لا يقبله الوالدان كما أن القيم المادية في المجتمع جعلت الشباب يؤمن بأهمية الإشباع المادي وإشباع الرغبات المتجددة التي يوفرها المجتمع دون اعتبار لأهمية القيم والتقاليد والمعايير كضوابط للسلوك الإنساني ومن هنا ينشأ الصراع بين الآباء والأبناء الذي يتطلب مرونة من جانب الآباء والتزام من جانب الأبناء وحفظا لكيان الأسرة .

عودة لصفحة الصحة النفسية


Top

 
Copyright © 2001 M.O.H Designs. All rights reserved.