Make your own free website on Tripod.com
 
البداية
English Homepage
مجلس الآباء
دليل المواقع
أنشطة الجماعات
للمدرسين فقط
استفسار عن...
المفكرة المدرسية
لوائح و قوانين
خارطة الموقع
مساعدة
عن الموقع
أخبار الموقع

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد ,,,,

كلنا يعلم مدى أثر العلم وفروعه المختلفة في حياتنا ، فلولاه لما تقدمنا أو تطورنا ، ومن غير مدارسنا لما تعلمنا الكثير من العلوم المختلفة فالعلم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بحياة البشرية سواءً في الماضي أو الحاضر ، وسيبقى كذلك في المستقبل .

وقد أولت دولة الإمارات العربية المتحدة جمَّ اهتمامها على القضية التعليمية وحرصت على تشييد المدارس والجامعات ، وقامت على توفير جميع وسائل التعليم وقدمت المنح المجانية لمواطنيها .

مدرسة الرويس الثانوية للبنين إحدى تلك المدارس التي قامت تحت جناح هذه الدولة الفتية ، أنشئت المدرسة في عام 1981م لخدمة جميع طلاب العلم المقيمين في مدينة الرويس ، وتقع المدرسة في قلب الرويس بالقرب من أحياء المدينة الشرقية ، وقد بنيت المدينة على طراز معماري حديث في قمة الدقة والروعة ، فهي تعتبر صرحاً شامخاً من صروح العلم ، وتتكون المدرسة من ثلاث طوابق متتالية ، فالطابق الأول وهو الطابق الرئيسي في هذه المدرسة وأكبرها حجماً ، يتوسط الباب الرئيسي للمدرسة هذا الطابق ويقابله غرف الهيكل الإداري للمدرسة الذي يعتبر مميزاً من حيث الدقة والنظام والترتيب ، ويحوي الطابق الأول أيضاً على الصالة الرئيسية الفخمة التي يقام طابور الصباح فيها ، وتحوي الصالة على ملعب لكرة السلة وآخر لكرة اليد ، وغرفة الرياضة ، ويحوي الطابق على مسجد تقام به الصلاة ودروس التلاوة ، وهناك مسرح المدرسة الذي تقام على خشباته العديد من المسرحيات التربوية والثقافية الهادفة ، ويوجد أيضاً ملعبٌ عشبي خارجي لممارسة كرة القدم والنشاطات الرياضية المختلفة ،

وهنالك العديد من دورات المياه التي يعنى بنظافتها اليومية والعديد من ثلاجات المياه البارد المنقى حيث تعنى المدرسة عناية شديدة بصيانة تلك الثلاجات و دورات المياه و لا ننسى غرف تبديل الملابس والجمعية التعاونية التي تهتم اهتماماً شديداً بتوفير الطعام الملائم للطلاب والعصائر المنعشة المفيدة أيضاً ، ويوجد أماكن لمبيت العمال والخدم ، والمصعد الأنيق والسلالم المميزة التي تؤدي إلى الطابق الثاني فالثالث .

أما الطابق الثاني فيحوي غرف الدراسة المتميزة من حيث المساحة والمقاعد النظيفة المرتب ، حيث تشرف إدارة المدرسة على صيانة غرف الدراسة باستمرار وتلبي طلبات التلاميذ . وفي هذا الطابق أيضاً على الممرات الرائعة التي تطل من النوافذ المتبلورة على الحدائق الغناء التي تحيط بالمدرسة ، ويحوي أيضاً على دورات المياه وثلاجات المياه الباردة . أما الطابق الثالث فيحتوي على المختبرات العلمية و مختبر الحاسب المتميز من حيث الدقة والترتيب ولعل ذلك يعود إلى إشراف الأستاذ المميز ، وهناك المكتبة الغنية بالكتب المنوعة التي تشمل جميع المجالات العلمية والأدبية ، وهناك غرف المدرسين ومكاتبهم .

هكذا نجد أن المدرسة متميزة من ناحية الفن المعماري ,كذلك هي متميزة من حيث المدرسين الأفاضل الكرام ، أصحاب القلوب الرحيم والعقول الواعية و المستوى العلمي العالي جداً ، فهم محبون للطلاب حريصون على تقديم كل ما لديهم من معلومات لكي يفيد منها الطالب . ولا يجب أن ننسى فضل الطاقم الإداري المميز ، والإدارة المميزة للمدير وحسن تدبير الأخصائي .

وبالنسبة للمدرسة فهي والحمد لله كانت دوما ً في المقدمة حيث يوجد بها عدد من الطلاب المميزين الذين يعنى بهم عناية تامة ، وقامت المدرسة بالمشاركة بهم في العديد من البطولات على مستوى الدولة أو المنطقة وحصلت على العديد من الجوائز والبطولات , ولديها رفٌ مليء بالكؤوس الذهبية و الفضية .

وقد كانت مدرستنا دوما ً في مقدمة الركب ، وستبقى مدرستنا دوماً بإذن الله في المقدمة ، فهي مدرسةٌ رائدة من حيث المجال العمي والتعليمي .

حفظ الله لنا مدرستنا وأدام عز القائمين على تقدمها ، ورعى الله الوالد زايد وأطال في عمره فلولاه لما بنيت المدارس .

 

 

 
 

للأعلى